الحياة برس - أكدت حركة حماس الجمعة أن بعض الأطراف التي تسعي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل لا تمثل الأمة الإسلامية.
وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في بيان له بمناسبة " يوم القدس العالمي "، الذي يوافق يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان:"من يسعون للتطبيع مع الاحتلال هم شرذمة قليلة، وهم على هوامش الأمة، ولا يمثلون متنها الأصلي". 
مشدداً على ضرورة توسع ما أسماه ب " محور المقاومة "، ليشمل كل مكونات الأمة الإسلامية لمواجهة الأخطار التي تحيط بمدينة القدس والوقوف في مواجهة المشروع الإسرائيلي الذي يستهدف الأمة جمعاء.
وأعتبر قاسم أن يوم القدس يؤكد قدرة الأمة على مواجهة المشروع الصهيوني وهزيمته، ويجسد عملياً مركزية قضية فلسطين.
يوم القدس العالمي أعلن عنه مرشد الثورة الإيرانية آية الله الخميني عام 1979، ويوافق الجمعة الأخيرة من شهر رمضان من كل عام.
وقد أحيته في غزة حركتي حماس والجهاد الإسلامي من خلال فعاليات إعلامية، بالإضافة للجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية.