الحياة برس - امين عام المقاومة الشعبية القيادي عزمي الشيوخي ينعى الى جماهير شعبنا العظيم وللامتين العربية والاسلامية الشهيد المجاهد الشيخ تيسير الجعبري واخوانه المجاهدين ويندد بالعدوان الإسرائيلي الغادر على المجاهدين وعلى شعبنا في الضفة الغربية والقدس وفي قطاع غزة ويدعو جماهير شعبنا في الوطن والشتات الى وقف جميع الاحتفالات بكافة اشكالها وفاء لشهدائنا الأبرار ودعا للالتفاف الشعبي والجماهيري حول الصامدين في التصدي لهجمات ومجازر وجرائم وانتهاكات جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين في الوطن المحتل وفي دول الشتات وللتصدي لاقتحامات قطعان عصابات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك ولمناطقنا ولمقدساتنا الفلسطينية العربية الاسلامية والمسيحية .
واكد الشيوخي ان منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى البيت المعنوي والممثل تلشرعي الوحيد للكل الفلسطيني بكافة فصائلها واطرها ومؤسساتها وعلى راسها حركة فتح مفجرة الثورة وحامية المشروع الوطني والحلم الفلسطيني الكبير على طريق اقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس المحررة بعون الله في ظل قيادة رمز الشرعية سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت الوكنية وحامل امانة الشهداء وفي مقدمتهم شمس الشهداء الزعيم الراحل ياسر عرفات ابو عمار .
وشدد القيادي الشيوخي على ان حركة فتح ستبقي على الجبل وفي خط المواجهة الاول والخندق المتقدم والحصن المتين في مواجهة المشروع الصهيوني الاستيطاني الاستعماري وكافة برامج وأشكال الإرهاب المنظم لدولة الاحتلال الاسرائيلي الاحلالي .
وحمل الاحتلال الاسرائيلي عواقب تصعيد عدوانه على شعبنا ومقاومتنا وعلى ارضنا ومقدساتنا في عاصمتنا القدس وفي الضفة الغربية وقطاع غزة الباسلة وفي كل مكان .
ودعا الشيوخي في نهاية البيان المجتمع الدولي الى وقف سياسة الكيل بمكياليين والى حماية شعبنا من جرائم وارهاب الاحتلال .

المصدر: الحياة برس