الحياة برس -أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة بكابل، مشيراً إلى أن العدالة أخذت مجراها.
وأوضح ان الظواهري مسؤول عن عمليات إرهابية استهدفت اميركا، وشارك في عملية 11 سبتمبر في نيويورك.
وأضاف أن عملية اغتيال الظواهري تمت بدقة عالية، لافتاً إلى أنه وافق على عملية قتل الظواهري لدوره في عمليات إرهابية ضد بلاده.
كذلك أشار إلى أن بلاده لن تسمح لأفغانستان أن تكون ملاذا للإرهابيين، وستواصل ملاحقتهم ومراقبة تنظيم القاعدة في أفغانستان.

المصدر: الحياة برس