الحياة برس - أنفقت عائلة هندية آلاف الروبيات لإستعادة ببغاء غادر المنزل ولم يتمكن من العودة.
الببغاء رمادي اللون أفريقي يدعى روستوما، وكان يعيش برفقة شريكه ريو مع الأسرة الهندية، بدون أقفاص ويعيشان معهم بالمنزل كأنهما من أفراد الأسرة.
بدأت قصة روستوما الحزينة بعد أن هرب في ولاية كارناتاكا جنوب الهند، وأعلنت الأسرة عن مكافة نقدية بقيمة 50 ألف روبية لمن يساعدها في إستعادته.
العائلة أوضحت أنها اشترت الببغائين قبل ثلاث سنوات من مدينة بنغالور، وقال أرجون شيتي رجل أعمال هندي صاحب المنزل "إننا نعاملهما كجزء من العائلة".
وأنفقت الأسرة مبلغاً كبيراً للمطبوعات للإعلان عن فقدان الببغاء ووضعت ملصقات ودفعت أموال لسائقي التوك توك للإعلان عن الفقدان بمكبرات الصوت، وأعلن عن المكافأة.
وتمكن عاملان في نفس المحافظة من العثور على الببغاء على أحد الأشجار خائفاً ومتعباً، وقاما بوضعه في قفص وكان يبعد عن العائلة فقد 3 كيلومترات فقط.
بعد أيام من الإعلان وجد الرجلان المنشور واتصلا بشيتي وأخبراه أنهما سيعيدان الببغاء مقابل المكافأة وحصلا فعلاً عن مكافأة أكثر مما أعلن عنه وحصلا على مبلغ 85 ألف روبية ما يقارب الألف دولار أمريكي.


المصدر: الحياة برس