"كلينومينيا" شائع الانتشار الذي يصاب به 5% من البشر، "الكلينومينيا" هي الهوس المرضي للنوم، وهو نوع من اضطراب النفس، ويعني الرغبة الملحة للنوم والبقاء في السرير طوال اليوم،
حيث يجد الشخص صعوبة بالغة في النهوض وترك السرير بعد ساعات النوم المعتاده،  
أي أن مرض "كلينومينيا" يتسبب في عدم قدرة المريض على الاستيقاظ أو مغادرة السرير،

 يظل الشخص نائما لفترة طويلة، قد تصل إلى 14 ساعة باليوم، تدمر وقته
يشعر المصابون بالكلينومينيا بالرغبة في البقاء بالسرير بغض النظر عن النتائج.

"الكلينومينيا" حالة نفسية من حالات المرض النفسي  ينعزل خلالها الشخص فترات كبيرة عن العالم الواقعي الذي يعيش فيه ويكون سعيداً بعالمه الافتراضي، ويضيع من اليوم نصفه أو أكثر في النوم

 أسباب المرض وقوع الإنسان تحت ضغط معين، يصاب الشخص بالحزن والاكتئاب والقلق،ولا يجد من يسانده
و التعرض لصدمة حياتية قاسية مثل
- وفاة شخص قريب له، -أو ترك الوظيفة ولم يجد عمل،والتعرض للبطالة - وعدم التفاعل مع الناس الجيران الأهل الأصدقاء
-وأيضا ممكن أن يكون المسبب للمرض سببه فقر الدم (الأنيميا)، ويؤدي ذلك إلى نوم المريض في أوقات غير محددة لساعات طويلة
 -الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي جعلت الإنسان حبيس النت ووسائل  التواصل الاجتماعي الافتراضي،

 علاج الكلينومينيا
أولا   تغيير نمط الحياة، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، زيارة الاهل والاصدقاء،
-علاج فقر الدم عن طريق تحليل دم الانيميا وأخذ الدواء المناسب وخصوصا لطلاب المدارس
لابد من علاج حتى لا تدمر وقت المراهق وتدمر تكوينه ولاينهض بالمذاكره والعمل وماعليه من وجبات
ومتابعه كبار السن وعمل التحاليل المناسبه لهم،وأخذ الأم أو الوالد والأم وأختك المسنه وأخيك المريض،لأماكن عامه للترفيه عنهم لابد كل أسبوع أو كل كم يوم
                        هانم داود