الحياة برس - فازت العداءة المصرية بسنت حميدة إنجازاً رياضياً جديداً لمصر بعد تحقيقها الفوز في سباق 100 متر خلال دورة ألعاب البحر المتوسط في الجزائر.
بسنت حميدة البالغة من العمر 25 عاماً، تمكنت الخميس من الفوز بالسباق في "11.10 ثانية" متفوقة بذلك على البرتغالية لوريني بازولو أقرب منافساتها التي وصلت للنهاية بـ "11.36 ثانية".
وبذلك تحقق بسنت حميدة رقماً قياسياً جديداً في المسابقة، حيث كسرت الرقم السابق "11.13 ثانية".
وعبرت بسنت حميدة عن سعادتها الكبيرة بهذا الفوز، وكتبت على صفحتها في فيسبوك مقدمة شكرها لكل من ساهم بنجاحها وعلى رأسهم زوجها التي قالت له "تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي".
كما قدمت شكرها للجمهور الجزائري الذي وصفته بأنه كان داعماً كبيراً لها.


المصدر: الحياة برس - وكالا