الحياة برس - قصة وسام السويلمي شغلت الشارع الخليجي عامة والخليجي خاصة بعد خروجها في بث مباشر على تطبيق "التيك توك" تتحدث مع الفنان فايز المالكي عن غربتها وتفاصيل سفرها من المملكة وحياتها في ألمانيا.
وخلال البث الذي ظهرت فيه وسام السويلمي منهارة وتبكي، عبرت عن ندمها الشديد لهروبها من عائلتها بسبب مشاكل إجتماعية كانت تمر بها.
الفنان فايز المالكي نصح وسام السويلمي بالتوجه للسفارة السعودية في ألمانيا التي تعيش بها، والتي بدورها ستعمل على ترتيب أوضاعها لإعادتها للوطن، وهو ما وافقت عليه وسام وأعلنت أنها ستتوجه للسفارة لطلب المساعدة لإنهاء ما تمر به من معاناة.
وبعدها خرجت وسام السويلمي في بث مباشر آخر مع فايز المالكي مشيرة إلى أنها توجهت للسفارة التي إستقبلتها بكل إحترام وعملوا على تسهيل الإجراءات لها.

قصة وسام السويلمي

وسام السويلمي تحدثت عن مشاكل إجتماعية كانت تمر بها مما دفعها للسفر لألمانيا هرباً مما كانت تواجهه، ولكنها لم تقم بفعل أشياء مشينة كما فعلت بعض الفتيات الأخريات اللواتي لا نريد ذكر أسمائهن هنا الآن.
حيث إنخدع عدد من الفتيات بشعارات الحرية والتحرر وهربن من ذويهن نحو بلاد أجنبية للحصول على اللجوء، وفجأة وجدن أنفسهن في طريق بلا عودة وإضطر بعضهن للعمل في أمور غير لائقة وغير أخلاقية لتأمين مصروف حياتهن.


المصدر: الحياة برس - وكالات