الحياة برس - في معظم المسابح الخاصة في الشاليهات الترفيهية، ومدن الألعاب المائية يعاني العديد من الناس من شم روائح غير جيدة في الماء، وذلك بسبب تبول الكثير من الناس في المسابح وهذا الأمر منهي عنه دينياً وأخلاقياً ولكنه أمر يحدث للأسف بكثرة.
في هذا المقال عبر الحياة برس سنوضح مخاطر التبول في المسبح، وأضرار التبول في المسبح، بالإضافة لحكم التبول في المسبح.

أضرار التبول في المسبح

حسب مصادر طبية مختلفة، بينت دراسة أن 40% من المستجمين ومستخدمي المسابح يتبولون بها خلال السباحة، كما أن كافة العينات التي تم جمعها من كافة المسابح العامة في كندا كانت تحتوي على بول.
فهنا نسأل ما هو الخطر الذي تشكله المسابح علينا وعلى أطفالنا حيث تحتوي على الكلور بالإضافة للبول.
البول في الأساس يحتوي على 95% ماء، و5% من المواد المتبقية من تكسير الأطعمة والمشروبات وغيرها، ويحتوي على مادة منتجة من الكبد تعمل على نقل الأمونيا الزائدة والنيروجين خارج الجسم، وحمض اليوريك وهو مضاد للأكسدة يستخدم في شفاء الخلايا التالفة، والكلور والصوديوم والبوتاسيوم، ومخلفات مجهرية مثل خلايا الدم الميتة وفيتامينات وغيرها.
وبعيداً عن الإشمئزاز من السباحة في بركة مليئة بالبول، علينا أن نعرف أن البول والكلور يرتبطان معاً في البركة وتقل فعاليته، ومن الأمور التي قد تصيبنا بسبب البول في البركة ما يلي:.

مخاطر التبول في المسبح

احمراراً وحرقة في العينين
التهابات في الجهاز الهضمي
التهابات في الجلد
التهابات في الأذن
التهابات في الجهاز التنفسي
التهابات الجروح
الإسهال

كيف نتجنب مخاطر المسابح

في حال لم تكن متأكد من نظافة مياه المسبح، عليك تجنب ابتلاع الماء قدر الإمكان، وبعد الخروج عليك الإستحمام بماء دافئ وصابون بشكل جيد وعدم تناول الطعام وأنت لم تغسل يديك جيداً بعد السباحة.

حكم التبول في المسبح

حسب ما تم البحث عنه ورؤية علماء الدين، فالأمر مرتبط بالضرر المترتب على التبول، لذلك تم النهي عنه بشكل قطعي، ويفضل على من يشعر أنه يريد التبول الخروج من المسبح والذهاب لبيت الخلاء، حتى لا يتسبب بضرر لغيره.

المصدر: الحياة برس