الحياة برس - شهد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري ارتفاعاً عقب إنتهاء عطلت عيد الفطر المبارك.
وكان خبراء إقتصاديون توقعوا أن يشهد الجنيه ارتفاعاً طفيفاً بسعر الصرف أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، خاصة مع تجاوز الإقتصاد تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وتحول مصر لمركز إقليمي للطاقة وتلبية نسبة كبيرة من طلبات السوق الأوروبية من الغاز، بالإضافة لتنفيذ إصلاحات إقتصادية التي بدأته الحكومة في 2016، مما أنعش الجنيه وجعله يحقق أفضل أداء أمام الدولار خلال الفترة من 2017 وحتى يونيو 2021 ليرتفع 13.1 بالمئة.
وما ساعد في قوة الجنيه أيضاً الإيرادات التي دخلت للبلاد من خلال قناة السويس حيث بلغ العام الماضي 5.84 مليار دولار، فضلا عن زيادة تحويلات المصريين في الخارج وتقليل فاتورة الواردات المصرية من 85 مليار دولار إلى 60 مليار دولار، ما قلل الضغط على طلب الدولار.
بحسب بيانات البنك المركزي المصري، سجل متوسط سعر الدولار زيادة بنحو 16 قرشا خلال الأسبوع الماضي، ليصل إلى 18.51 جنيه مصري للشراء و18.61 جنيه مصري للبيع، وهو أعلى مستوى له منذ فبراير 2017، لكن الأسعار هدأت إلى مستويات تتراوح بين 18.45 و18.52 جنية لكل دولار أميركي.

سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم

1 دولار أمريكي / 18.48 جنيه مصري

المصدر: الحياة برس - وكالات