الحياة برس - توفي فجر السبت خمسة أطفال من عائلة المواطن ثائر ارزيقات وإصابة والديهما بجراح خطرة، جراء اختناقهم على إثر حريق شب في منزلهم في بلدة تفوح غرب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

سبب حريق منزل عائلة ارزيقات

التحقيقات الأولية أشارت إلى أن شاحن هاتف أدى لإشتعال النيران في المنزل خلال نوم أفراد العائلة، ولم ينتبه أحداً للحريق إلا مع الساعة السادسة من صباح السبت، وبعد محاولات فرق الإنقاذ والمواطنين للدخول للمنزل تم العثور على الأطفال متوفين خنقاً وكان واضحاً أنهم حاولوا الهرب من المنزل ولكن لم يحالفهم الحظ بذلك، حسب ما أفادت مصادر عائلية.

كيف يمكن أن يكون شاحن الهاتف قاتل بشع

تنتشر في الأسواق شواحن هواتف غير أصلية، وهذه خطرها كبير للغاية، وكل الشواحن تحتوي على قطع إلكترونية مخصصة لتنظيم الكهرباء، ومع إستخدامها لفترات طويلة يؤدي ذلك لإحتراقها وفي حال كانت قريبة من أشياء سريعة الإشتعال مثل المواد سريعة الإشتعال أو القماش والخشب تؤدي لإشتعال النيران في المكان.
لذلك يجب الإنتباه لعدم ترك الأجهزة والشواحن موصولة في الكهرباء خلال النوم، فمعظم حرائق المنازل ليلاً تحدث من الوصلات الكهربائية والشواحن ووسائل التدفئة المختلفة، وسخانات المياه الكهربائية والغازية.
ويجب عدم إهمال المشاكل الكهربائية في المنزل، والعمل على متابعتها والتأكد من عمل أمان الحياة والحرص على عدم تجاهل أي مشكلة في هذا الخصوص، والتهاون فيها قد يسبب كارثة لا تحمد عقباها.
الأطفال الخمسة المتوفون هم: آية في الصف السادس، ولمى في الصف الخامس، وسلطان في الصف الثالث، وبهجت في الصف الثاني، ومحمد في الصف الأول.

 المصدر: الحياة برس