الحياة برس - أنقذت سيدة مصرية إبنها من الإعدام، بعد أن أعلنت تنازلها عن حقها المدني أمام المحكمة، بعد أن قتل شقيقته حرقاً بسبب الميراث.
وقالت الأم خلال الجلسة، بأن نجلها قام بسكب البنزين على أخته، وأشعل النار بها، ثم توجه لشقتها وحرقها وتوجه بعدها لقسم الشرطة وسلم نفسه.
رئيس محكمة جنايات المنصورة، أمر بإخراج المتهم من قفص الإتهام، وطلب منه تقبيل يد ورأس وقدم أمه لأنها أنقذته.
وقال له"أمك اتنازلت بالحق المدني بعد ما حرقت أختك، بوس راسها وبوس رجليها، اتنازلت عشان تنجيك، قولها تسامحك على اللى عملته وحرقت أختك وموتها بسبب الميراث".
فيما قبل المتهم رأس والدته وقدمها قائلا: "مكنش قصدى أموت أختي، الميراث السبب في كل ده"، فيما قالت الأم: "مكنش قاصد يموتها أرجوك يا سيادة القاضي ده غلبان ربنا يسامحه".


المصدر: الحياة برس - وكالات