الحياة برس - بدعوة من اللجان الشعبية الفلسطينية وحركة فتح اطلاق حملة الكترونية لإنقاذ حياة الاسير البطل ناصر ابو حميد يوم غد الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة صباحا .
واوضح امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي ان اللجان الشعبية الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية بالتعاون مع حركة فتح تدعو جماهير شعبنا في الوطن المحتل والمخيمات ودول الشتات واحرار العالم الى المشاركة الواسعة في الحملة الكترونية والرقمية لانقاذ حياة الاسير ناصر ابو حميد والاسرى المرضى واسناد اسرانا القابضين على الجمر في سجون الاحتلال عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وذلك صباحا يوم غد الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة .
ودعا الشيوخي الى عمل فيديوهات قصيرة من قبل الشخصيات والقامات الوطنية والقومية والسياسية والاجتماعية والفنية والتربوية والتعليمية والاقتصادية في الوطن والشتات لاسناد الاسير ناصر ابو حميد والاسرى المرضى وجميع اسرانا في سجون الاحتلال القابضين على الجمر في الغرف المظلمة خلف القضبان الحديدية .
واكد الشيوخي على اهمية التدويل الاعلامي والالكتروني لقضية الاسرى الابطال كي تكون حاضرة في كل المحافل المحلية والعربية والدولية وعلى راس سلم الاولويات .
واشار الى ان قضية أسرى الحرية في سجون الاحتلال هي قضية إجماع وطني ويجب أن تكون قضية إجماع عربي ودولي للضغط على اسرائيل من اجل عدم المساس بحقوق الاسرى الانسانية ولاطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال .
وقال الشيوخي وان اطلاق سراح الاسرى هو القاعدة الاساسية للسلام ولا سلام ولا امن ولا استقرار في العالم بدون اطلاق سراح اسرى شعبنا العظيم على طريق العودة والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف في ظل قيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن رمز الشرعية الثابت على الثوابت الوطنية 


المصدر: الحياة برس