الحياة برس -  طالبت فعاليات جنين ومخيمها وذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال، مساء اليوم الأحد، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم بالتدخل العاجل والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسير ناصر أبو حميد، الذي يعاني من وضع صحي متردٍ وخطير، وبتسليم جثامين الشهداء المحتجزة.

جاء ذلك خلال وقفة دعم وإسناد للأسير أبو حميد والحركة الأسيرة وذلك في خيمة الاعتصام بميدان عميد الأسرى كريم يونس في مدينة جنين.

وشارك في الوقفة ممثلون عن فصائل العمل الوطني والإسلامي وذوو الشهداء وأسرى محررون.

واستنكر المشاركون في الوقفة، الصمت العالمي إزاء ما يتعرض له شعبنا من قهر وعدوان ممنهج من قبل الاحتلال، مؤكدين أن الاحتلال يتلذذ بمعاقبته أبو حميد صحيا من خلال الإصرار على عدم الإفراج عنه لكي يتمكن من العلاج بعد إصابته بمرض السرطان في الرئتين.

والأسير أبو حميد من مخيم الأمعري في محافظة رام الله والبيرة، معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن المؤبد سبع مرات و(50 عاما).

المصدر: الحياة برس -