الحياة برس - اهتم المتابعون بالأخبار المتداولة عن سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار بعد انهيارها الحاد ومن ثم تعافيها قليلا الثلاثاء.
حيث تحسنت مساء الثلاثاء وبلغت 12.38 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، في حين سعر صرف الليرة مقابل الجنيه المصري بلغ 1.28.

تراجع سعر صرف الليرة التركية لا يصب في صالح مصر التي تربطها بتركيا اتفاقية تجارة حرة تسمح بدخول بضائع البلدين بدون ضرائب، ويضر انخفاضها بقطاعي السياحة والصادرات المصرية.
وتهاوي الليرة يعني دخول البضائع التركية بأسعار اقل لمصر مما يجعل الميزان التجاري يميل لصالحها وتكون اقل سعرا من البضائع في الاسواق.
وكانت مصر قد وقعت مع تركيا عام 2005 اتفاقية تجارة حرة وهذه الاتفاقية كانت لصالح تركيا بشكل أكبر، حيث تبلغ قيمة الواردات التركية لمصر سنويا بحوالي 3 مليار دولار.
أكثر ما يتم استيرداه مصريا من تركيا هي الأدوات الصحية والأدوات المنزلية والملابس الجاهزة والمنسوجات والمفروشات والأحذية والمواد الكيماوية والسلع الهندسية والإلكترونية والحديد، وفقًا لشعبة المستوردين.

المصدر: الحياة برس - وكالات