الحياة برس - نجحت تجارب جديدة أجراها علماء يابانيون، في تأخير مرحلة الشيخوخة، حيث إستهدف لقاح جديد الخلايا المسماة بـ "خلايا الزومبي" المسؤولة عن عملية الشيخوخة.
الدراسة أجراها علماء في جامعة جونتاندو في طوكيو، وقالوا بأنهم قاموا بفحص عملية الشيخوخة من الخلايا، بهدف تحديد أسباب ذلك وإيجاد طريقة لوقفها.
وتبين حسب ترجمة الحياة برس، أن الخلايا المستهدفة هي خلايا تتواجد في داخل الأنسجة وتوقفت عن التكاثر ولكنها أيضاً لم تمت، وتطلق مواد كيميائية تسبب التهابات في الخلايا المحيطة بها، وتنتقل لمرحلة الشيخوخة.
كما أظهرت الدراسة بأن التخلص من خلايا الشيخوخة يقلل من الإصابة بالأمراض المصاحبة للشيخوخة.
العلماء أعطوا فئران كانت تعاني من تصلب بالشرايين، لقاح تجريبي فوجدوا أن اللقاح ساعد في تحسين حالة الشرايين وإطالة العمر المتوقع للفئران التي كانت تعاني من الشيخوخة المبكرة.
وتوقع العلماء مشاهدة نسخة مطورة من اللقاح والذي سيعمل على "علاج تصلب الشرايين والسكري والأمراض الأخرى المرتبطة بالشيخوخة".
قد يكون الأمل بالحصول على هذا اللقاح سابقاً لأوانه لأن الأمر بحاجة للمزيد من التجارب والعمل، ولكن هذا يعطينا لمحة بسيطة عن المستقبل القادم والمبتكر وطرق علاج الأمراض المرتبطة بالشيخوخة.

المصدر: الحياة برس