الحياة برس - أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجون الإحتلال الإسرائيلي، عن سلسلة من الخطوات التصعيدية رفضاً لإستمرار عزل الأسيرتين المقدسيتين شروق دويات ومرح باكير في زنازين سجن الدامون، بالإضافة لإعتداء قوات "النحشون" على أسيرة مقدسية.
وقال نادي الأسير الجمعة، أن الأسرى سيرتدون اللباس الخاص بإدارة سجون الإحتلال المعروف باسم "لباس الشاباص" الذي يشير لإستعداد الأسرى للدخول في أي مواجهة، بالإضافة لإغلاق الأقسام ورفض الفحص الأمني، وتحميل إدارة السجن عن أي مواجهة قد تحصل داخل السجون.
وفي حال لم تستجب إدارة السجون للمطالب خلال 24 ساعة سيخرج ممثلو التنظيمات من أقسامهم للزنازين وعلى إدارة تحمل مسؤوليتها.
وكان الأسرى قد بدأوا الليلة الماضية بتنفيذ خطوات احتجاجية أولية تمثلت بإغلاق الأقسام.
يذكر أنّ الأسيرة الجريحة دويات معتقلة منذ عام 2015 ومحكومة بالسّجن لمدة 16 عامًا، والأسيرة الجريحة مرح باكير معتقلة كذلك منذ عام 2015، ومحكومة بالسّجن لمدة 8 سنوات ونصف، علما أنها حينما اُعتقلت كانت تبلغ من العمر 16 عاما.

المصدر: الحياة برس