الحياة برس - كشفت دراسة حديثة عن خطر كبير تسببه السجائر الإلكترونية على خصوبة الرجل وصحته العامة وصحته الجنسية.
التدخين بشكل عام له ارتباط بالضعف الجنسي وأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن السجائر الإلكترونية رفعت هذه النسبة.
حيث بينت الدراسة التي نشرت في المجلة الأمريكية للطب الوقائي، وأجراها باحثون في جامعة نيويورك وجامعة جونز هوبكنز، أن الرجال ما بين 20 و65 عاماً الذين يدخنون السجائر الإلكترونية أكثر من مرتين يومياً هم أكثر عرضة  للإصابة بضعف الإنتصاب.
ووجدوا ارتباط ما بين ضعف الانتصاب واستخدام السجائر الإلكترونية، بعيداً عن العمر والأمراض القلبية ومخاطر الضعب الجنسي الشائعة، مشيرة إلى أن واحد من بين 5 رجال يعاني من ضعف جنسي بسبب السجائر الإلكترونية.
وبعد هذه الدراسة التي شارك بها 14 ألف شخص، تستعد فرق البحث لبحث تأثير السجائر الإلكترونية على الضعف الجنسي بين النساء.