الحياة برس - تبادل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ورئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون، الأوسمة.
فقد قلد سيادته، مساء اليوم الإثنين، نظيره الجزائري القلادة الكبرى لدولة فلسطين تقديرا لمكانته المرموقة وقيادته الحكيمة على المستويات الوطنية والعربية والدولية، وتثمينا عاليا لمواصلته الإرث الكبير لقادة الجزائر وشعبها الشقيق في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة، وتعزيز علاقات الأخوة الجزائرية الفلسطينية.
في حين قلد الرئيس الجزائري، الرئيس محمود عباس وسام "أصدقاء الثورة" اعترافا بنضاله الدؤوب ودفاعه عن بلاده المحتلة في سبيل تحريرها وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.
وحضر مراسم تبادل الأوسمة كبار مسؤولي الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الجزائر.
وأقام الرئيس عبد المجيد تبون مأدبة عشاء على شرف الرئيس محمود عباس والوفد المرافق، في قصر الشعب، حضرها كبار مسؤولي الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الجزائر.
وكان الرئيس عباس، وصل مساء أمس الأحد، العاصمة الجزائرية، في زيارة دولة لثلاثة أيام، حيث كان في استقباله على أرض مطار هواري بومـديـن الـدولي، الرئيس تبون وعدد من المسؤولين الجزائريين.