الحياة برس - أيدت محكمة النقض الحكم الصدار بإعدام محمد عويس و21 آخرين في قضية "أنصار بيت المقدس"، ورفضت الطعون المقامة من المتهمين، في قضية اغتيال الضابط بقطاع الأمن الوطني محمد مبروك، وارتكاب 54 عملية ارهابية في البلاد، مع إلزام المتهمين بدفع 198 مليون و700 ألف جنيه.
وكانت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، أصدرت حكماً في مارس 2020، باعدام كلاً من هشام عشماوي، ومحمد عويش، وأحمد عزت المتهم بتمويل عملية اغتيال محمد مبروك، ومعاقبة آخرين بالسجن المؤبد والمشدد لمدد مختلفة.
المتهمون على رأسهم عويس، متهمون بارتكاب 54 عملاً إرهابياً، منها اغتيال مبروك، ومحمد أبو شقرة، ومحمد السعيد، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية محمد ابراهيم، وتفجير مديريتي أمن القاهرة والدقهلية، وعمليات أخرى أدت لإصابة 340 مواطناً.