الحياة برس - استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الخميس، استقبال المغرب لوزير جيش الإحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، واصفة الأمر بالطعنة للشعب الفلسطيني.
ووصفت الحركة غانتس بقاتل الأطفال ومدبر الحروب، مدينة توقيع المغرب اتفاقات عسكرية مع الإحتلال.
مشيرة إلى أن إستقبال قادة الإحتلال هو بمثابة تشجيعهم على قتلهم للشعب الفلسطيني واستهداف المسجد الأقصى المبارك والأرض الفلسطينية.
داعية الشعب المغربي للخروج ضد التطبيع.