الحياة برس - أصيب مواطن فلسطيني بجراح خطيرة بعد إعتداء مستوطنين عليه خلال سيره بمركبته قرب قرية المغير في وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر محلية بأن السائق يدعى رائد الخراز "45 عاماً" من نابلس، وقد انحرفت مركبته عن الطريق وانقلبت على إثر رشقها بحجر كبير أصاب الزجاج الأمامي للمركبة، وتسبب بفقدان السائق للسيطرة على المركبة وانقلابها.
وبحكم أن المنطقة تخضع لسيطرة الإحتلال الإسرائيلي تدخل الإسعاف الإسرائيلي وتم نقل المصاب بمروحية لمستشفى هداسا عين كارم في القدس المحتلة، وتبين إصابة بجراح خطيرة في الرأس، كما أصيب نجله بجراح طفيفة.
ويشهد ارهاب المستوطنين بحق الفلسطينيين تصاعداً كبيراً في الآونة الأخيرة وسط تجاهل جيش الاحتلال لهذا الأمر.
وسجل مؤخراً أكثر من 67 اعتداءاً من هذا النوع خلال موسم قطف الزيتون، مقارنة بـ 42 هجوماً في نفس الفترة من العام الماضي، غالبا ما يشهد موسم قطف الزيتون توترات متزايدة وعنفا متزايدا من قبل المستوطنين الإسرائيليين. وغالبا ما تتضمن هذه الهجمات تخريب كروم الزيتون وحرق الأشجار أو قطعها، لكنها تشهد أيضا رشق الحجارة وضرب الناس بالهراوات وأحيانا إطلاق النار.
في عام 2018، اتُهم مستوطن بقتل الفلسطينية عائشة رابي، بعد أن ألقى حجرا كبيرا على الزجاج الامامي للسيارة التي كانت تستقلها بالقرب من مفرق تفوح بالضفة الغربية.