الحياة برس - اعتقلت هيئة الرقابة الإدارية الأربعاء، رئيس جامعة دمنهور عبيد عبد العاطي صالح عبد العاطي، وتوجيه له تهمة تقاضي أموال على سبيل الرشوة قدرت بـ 4 ملايين جنيه مصري.
قبل الدخول في كافة تفاصيل القضية سنتعرف معكم على سيرة الدكتور عبيد عبد العاطي رئيس جامعة دمنهور.
تم تعين عبيد عبد العاطي رئيساً لجامعة دمنهور في 28 أبريل 2020، وهو من مواليد 24 ديسمبر 1964، في قرية النخلية البحرية التابعة لمركز أبو حمص في البحيرة.
عمل معيداً بكلية الطب البيطري في جامعة الإسكندرية عام 1988، ثم مدرس مساعد بكلية الطب البيطري عام 1992، ومدرس بكلية الطب عام 1997، وأستاذ مساعد في 2002، ومن ثم أستاذ بقسم الرقابة الصحية على الأغذية بكلية الطب البيطري في جامعة الإسكندرية عام 2007 حتى عام 2009.
في عام 2009، تم تعييه استاذ بقسم الرقابة الصحية على الأغذية بكلية الطب البيطري بالبستان، ومن ثم أستاذ بقسم الرقابة الصحية على الأغذية بكلية الطب البيطري في 2010 حتى يومنا هذا.
كما شغل منصب رئيس مجلس قسم الرقابة الصحية وسلامة الغذاء، وبعدها شغل منصب وكيل كلية الطب البيطري في جامعة دمنهور لشؤون خدمة المجتمع في عام 2012، ومن ثم عميد كلية الطب البطري في الجامعة في 2015، كما تم تعيينه في نفس العام مديراً لجامعة دمنهور، وتم تجديد التكليف له في عام 2019 حتى يوم إعتقاله.
ويتهم الدكتور عبيد وآخرين معه، بالحصول على مبلغ مالي قدر بـ 4 ملايين جنيه مصري مقابل تسهيل واستلام توريدات لصالح الجامعة.
وكان قد صدر بحقه عام 2018 حكماً بالسجن وكفالة 1000 جنيه وعزله من مصبه لعدم تنفيذه قراراً إدارياً بمنح لقب أستاذ بقسم المحاسبة كلية التجارة للدكتورة فايز عبدالله.