الحياة برس - حكمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محكمة سالم العسكرية، اليوم الثلاثاء، على الأسير فيصل سهل نفاع بالسجن الفعلي لمدة 17 شهرا وغرامة مالية أربعة آلاف شيكل .

وذكر ذوو الأسير نفاع لوفا الرسمية، أن سلطات الاحتلال وجهت له تهما باطلة، ولم تكتف بالحكم بل اشترطت دفع غرامة مالية، مشيرا الى أن شقيق الأسير فيصل، هوالأسير عزمي يعاني من وضع صحي متردٍ ويقبع في سجن "جلبوع" منذ 6 سنوات، كونه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لفكّه العلوي ولا يستطيع مضغ الطعام، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر في وجهه ويده على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس.

يذكر أن عزمي محكوم بالسجن لمدة 20 عاما على ابنه، ومنذ اعتقاله في 24 تشرين الثاني 2015، وهو ينتظر إجراء عملية جراحية، في ظل مماطلة إدارة سجون الاحتلال بذلك.