الحياة برس - يواصل الأسيران هشام اسماعيل أبو هواش، ولؤي الأشقر، إضرابهما المفتوح عن الطعام، بعد انتصار الأسيرين كايد الفسفوس وعياد الهريمي.
الأسير هشام أبو هواش مضرب عن الطعام منذ 99 يوماً، هو من سكان الخليل، ويقبع في سجن عيادة الرملة ويعاني من هزال وضعف وفقدان للوعي، ونقص حاد بالبوتاسيوم وآلام في الكبد والقلب، ولا يستطيع النوم من شدة الوجع، معتقل منذ 2020، واسير سابق اعتقل ما مجموعة 8 سنوات.
في حين يواصل الأشقر إضرابه منذ 44 يوماً، إضرابه عن الطعام في سجن الجلمة، معتقل منذ أكتوبر تشرين الأول، وقضى 8 سنوات بين الاعتقالات الادارية والمحكوميات في وقت سابق، وأصيب بالشلل في ساقه اليسرى جراء تعذيبه خلال اعتقاله في عام 2005.
وهو يعاني من وضع صحّي صعب نتيجة إضرابه المفتوح عن الطعام، فهو يرفض تناول الأدوية، وإجراء الفحوصات الطبية، وخسر من وزنه ما يقارب (27) كغم، ويعاني أيضاً من شعور مستمر بالدوخة، وضعف بالنظر، وتقيؤ الأحماض من المعدة.