الحياة برس - الطفل يبقى بحاجة للحب والحنان والإهتمام، هذا الحب والإهتمام يترجم بالعديد من النقاط مثل الطعام والاحتضان والقبلات واللعب.
في هذا المقال عبر الحياة برس عن شعور الطفل بحنانك، سنتحدث عن بعض الحركات التي تشعر طفلك بهذا الحنان، بالإضافة إلى أننا سنجيب عن الكثير من الأسئلة التي تتعلق في هذا الموضوع "طفلي يحب الاحتضان - حركات تشعر الطفل بالحنان - كيف أعطي طفلي الحنان الكافي - طفلي يبوس كثير - علامات حب الطفل الرضيع لامه - أسباب كره الطفل لامه - نقص الحنان عند البنات - أعراض نقص الحنان عند الأطفال - كيف احسس الطفل بالامان - أسباب كره الطفل لامه - علامات حب الطفل الرضيع لامه - كيف اشبع طفلي عاطفيا - طفلي يبوس كثير - أعراض نقص الحنان عند الأطفال - أعراض نقص الحنان عند الكبار - كيف احسس الطفل بالامان - تكرار الطفل لكلمة أحبك - حركات تشعر الطفل بالحنان - طفلي لا يحب الاحتضان - أعراض نقص الحنان عند الأطفال - علامات حب الطفل الرضيع لامه - كيفية التعامل مع الطفل الذي يريد كل شيء - طفلي يقول لي لا أحبك".

سنقدم لك مجموعة من النصائح تشعر طفلك بحنانك وحبك

  1. يجب عليك تخصيص وقت فراغ للعب مع الطفل بما يحب
  2. شاركيه باهتمام كل طروحاته ورغباته الجيدة
  3. لا تتركي الطفل يبكي بحجة "ما بدي يتعود"، يجب أن تقومي بتهدئته واحساسه بأن من حوله يهتمون به بعدها قومي بنصحه بطريقة اللعب
  4. كوني دائماً أقدر تفهماً لإحتياجاته ليتأكد أنك الأفضل والأكثر أماناً له في العالم.
  5. الطفل يحاول طوال الوقت الحصول على الحنان والعطف لذلك تجديه في بعض الأحيان يبكي بلا دموع أو بصوت يظهر عليه التباكي لأنه يكون بحاجة للإحتضان والقبلات فأعطيه منها الكثير
  6. عليكِ أن تفهمي أمراً مهماً "إذا لم تدلعي طفلك بالشيء المعقول ولم تعطيه الإهتمام الكافي لن يجد أحداً في العالم يقدم له هذا الأمر"، فلا تحرميه هذه المتعة في طفولته لأن لها تأثيراً كبيراً على بناء وسقل شخصيته مع الأيام.
  7. كوني على مقدرة كبيرة بفهم احتياجات طفلك من جوع أو حاجة للنوم أو بحاجة إلى حضن وعناق، أو أنه يشعر بالبرد أو الحر.
  8. العلاقة الأسرية الجيدة والترابط الأسرى من أهم تلك العوامل أيضاً، فيجب أن يكون الأب والأم على تفاهم خاصة أمام الأطفال ليشعور بأمان دائم داخل الأسرة، فالطفل يفهم نبرة الصوت المخيفة وتعبيرات الوجه.
  9. خلال رضاعة الطفل لا تنشغلي عنه بالحديث مع الآخرين أو مطالعة الجوال والإنترنت، هذا خطأ فادح، يجب أن تركزي مع طفلك وتهتمي به لأنه يشعر بذلك بشكل كبير، وأذكر أن إحدى النساء كبار السن كانت تنصح الأمهات بعدم الحديث بصوت عالٍ خلال الرضاعة، حيث أنها عندما كانت ترضع تهمس في أذن الآخرين همساً في حال إحتاجت لشيء، ونتج عن هذا أن كبر أبنائها وسمة الهدوء فيهم جميعاً.
  10. في حال كان طفلك لا يحب الإحتضان فهذا دليل على أنه لا يشعر بحنان واهتمام كافٍ لذلك كما قلنا لك يجب أن تتبعي الارشادات السابقة بشكل صحيح ولا تشعريه بأنك تهتمي بشيء آخر أكثر منه.