الحياة برس - بدأت مجموعة هاكرز يعتقد أنها إيرانية تدعى "بلاك شادو"، بنشر معلومات شخصية عن آلاف الإسرائيليين بعد إختراق مواقع إسرائيلية كبيرة وسرقة قواعد بياناتها.
وقال موقع "واللا" الإسرائيلي السبت، أن الهاكرز إختراق إحدى أكبر شركات إستضافة المواقع الإلكترونية الإسرائيلية تدعى "Cyberserve"، والتي تستضيف عدداً كبيراً من الشركات الكبرى في إسرائيل، مثل شركة خاصة بخطوط الحافلات، وقناة كان الإسرائيلية، ونقابة المحامين وإتحاد المعلمين.
وبدأت المجموعة بنشر المعلومات الإسرائيلية التي تحتوي على اسماء أشخاص وأرقام هوياتهم وأماكن سكنهم وعناوينهم البريدية وغيرها من التفاصيل الشخصية، كاشفين عن 28 سجلاً لديهم مهددين بنشر المزيد.