الحياة برس - كشف تقرير لمعهد العلوم والأمن الدولي الأمريكي، أن إيران في طريقها للحصول على الكمية اللازمة من اليورانيوم المخصب لصناعة قنبلة نووية، متوقعاً ذلك خلال شهر واحد فقط.
وزعم المعهد أن إيران في أسوأ السيناريوهات ستكون قادرة في غضون شهر على إنتاج يورانيوم مخصب يكفي لصناعة قنبلة نووية واحدة، وخلال 3 أشهر يمكنها صنع قنبلة ثانية، وبعد 5 أشهر ستتمكن من صناعة القنبلة الثالثة.
وتمتلك إيران بالفعل نحو 200 غرام من اليورانيوم المخصب، وهو عنصر أساسي في إنتاج الأسلحة النووية.
وهذا لا يعني أن إيران قادرة على إستخدام القدرة النووية فوراً، لأن الأمر بحاجة للكثير من الوقت والعمل والتجهيز بالإضافة للقرار السياسي.
ومنذ أبريل الماضي، رفعت إيران من وتيرة تخصيب اليورانيوم من 5 في المئة إلى 20 بالمئة، والآن في حدود 60 بالمئة، وبقي أمام إيران 30 بالمئة لتصل إلى مستوى إنتاج السلاح النووي.
وتسعى إيران للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لتقديم تنازلات في المفاوضات النووية المتعثرة، في حين تعارض دولة الإحتلال الإسرائيلي العودة للإتفاق السابق، دون إجراء تغييرات لسد الثغرات به.
وهدد الإحتلال بتنفيذ عمليات عسكرية تستهدف القدرة النووية الإيرانية بشكل مباشر.