الحياة برس - كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الثلاثاء، تفاصيل جديدة حول فرار الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن "جلبوع" قبل ما يزيد عن إسبوع باستخدام نفق.
وقالت الصحيفة حسب ترجمة الحياة برس، أن الأسرى بدأوا العمل على حفر النفق منذ قرابة العام تحديداً في شهر نوفمبر/تشرين الثاني -2020، بإستخدام أدوات الطبخ ومقابض القدور. 
وزعمت الصحيفة أن أسير آخر لم يشارك بالفرار غير رأيه في الساعات الأخيرة، وأبلغ زملائه بأنه لن يهرب معهم، ويعتقد أنه تم إستبداله بالأسير أيهم نايف كممجي (35 عاما) ، الذي ما زال حراً وتلاحقه قوات الإحتلال، وتعتقد بأنه موجود في جنين.
وزعمت الصحيفة في وقت لاحق أن تقديرات الأمن الإسرائيلي بأن الأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما)، وصل مدينة جنين وقد رصد يوم الجمعة وهو يعبر السياج.
وكانت سلطات الإحتلال تمكنت من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) من بلدة عرابة جنوب جنين، ويعقوب محمود قادري (49 عامًا) من قرية بئر الباشا جنوب جنين، في منطقة جبل القفزة بمدينة الناصرة، كما اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي "46 عاماً"، ومحمد العارضة "39 عاماً"، بعد العثور عليهما داخل مرآب سيارات قرب بلدة الشبلي أم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الاسفل في مرج إبن عامر.