الحياة برس - نجح باحثون من التوصل لإبتكار يبقي الجسم بارداً خلال الطقس شديد الحرارة، حيث يمكن أن يحافظ عل درجة حرارة جسمك أقل من 5 درجات مئوية.
ونقل "good news network"، عن الباحثين قولهم بأنه يمكن إنتاج كميات كبيرة من القميص مقابل زيادة في جزئية التكلفة، وهو اختراع مفيد للعاملين في الهواء الطلق والشواطئ.
فكرة القميص تعمل من خلال عكس الإشعاع الكهرومغناطيسي "NIR"، المسؤولة عن تسخين أي شيئ تصل إليها أشعة الشمس، كما أنها تبرد عند انبعاثها، ولكن إذا كان بخار الماء في الهواء، يتم امتصاص(NIR) في الداخل والحفاظ على درجة حرارة الهواء المحيط ساخنة.
بينما يصدر جلد الإنسان بشكل طبيعي إشعاعات كهرومغناطيسية مختلفة، تسمى الأشعة تحت الحمراء المتوسطة، والتي بدلاً من أن تكون محاصرة في جزيئات الماء، تخرج مباشرة من غلافنا الجوي.
الباحثان الصينيان في جامعة جيجيانج، توصلا لمزيج من الألياف الإصطناعية تحتوي على جزيئات من ثاني أكسيد التيتانيوم ليعكس NIR ، ويحتوي أيضًا على حمض polylactic الذي يمتص حرارة الجسم ويخرجها من خلال القميص لتبريد مرتديها.
عندما ارتدى أحد المتطوعين سترة نصفها من القطن الأبيض والنصف الآخر من نسيج التبريد، أظهر التصوير الحراري أن الجزء من جسده تحت القماش الصناعي بقي 5 درجات مئوية أكثر برودة بعد جلوسه على كرسي في الحديقة تحت الشمس لمدة ساعة.

المصدر: الحياة برس - وكالات