( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )
الحياة برس - منذ توقيع اتفاقية السلام مع اسرائيل ونحن نعاني وكأننا نحارب فهذه الاتفاقية بنودها مجحفه بحق الشعب الفلسطيني قد أعطت للسجان أكثر ما أعطت للسجين وهذا ما أوصلنا اليه من تفاوضو سريا مع الإحتلال ونحن اليوم بأمس الحاجة أن نعيد قراءة ودراسة كثير من البنود وإعادة النظر فيها لماذا شباب الوطن ليسو على علم بشيء ونقول لهم دائما اقرأوا وادرسو وفكرو أين نحن الآن ومن وضعنا بهذا المكان كنا نقول نريد أن نعود للوطن ومن ثم نكمل طريق الكفاح ولكن للأسف عدنا للوطن وحوصرنا وتم سجننا مع وقف التنفيذ ونضيف علي ذلك الانقسام الذي يستفيد منه الإحتلال وبشكل كبير نريد من شبابنا أن يكملو طريق الكفاح حتي عودة أراضينا لخارطتنا والإعتراف بعاصمتنا شبابنا هم عماد الوطن ولديهم عقول أفضل من كثير من بعض القيادة يجب أن يكون لهم دور حتي بالقرار السياسي كنا سنذهب لإنتخابات وكان من المؤكد أنها مصيريه ولكن تم تأجيلها لعدم قدسيتها وهذا ما أعطى أيضا للاحتلال فرض سيطرة أكبر علي مناطقنا لأننا مشتتون ولا ننسي أبنائنا بالشتات معاناتهم كبري بعيدون عن الوطن ومفرقون بمخيماتهم هل أصبحنا أتباع لعقول وللمال ولفصائل فقط أم سنبقي أسياد أنفسنا أقول للشباب أنتم المستقبل ولا يوجد وطن يبني أعمدته بدونكم وطننا ليس للبيع ولا برسم البيع وطننا أغلى ما نملك لنحافظ عليه ونتوحد من أجله لأن بوحدتنا تكمن قوتنا وعزيمتنا فهذه هي فلسطين وهؤلاء أبنائها.