الحياة برس - ساعات قليلة قبل إنتهاء حكم بنيامين نتنياهو الذي إستمر 12 عاماً في رئاسة الحكومة الإسرائيلية، وأداء الحكومة السادسة والثلاثين اليمين الدستورية.
ستبدأ جلسة الكنيست الساعة الرابعة عصراً بتوقيت القدس المحتلة، للتصويت على الحكومة الجديدة التي ستكون برئاسة نفتالي بينيت ويتناوب على ذلك لابيد.
حاول نتنياهو التأثير على التحالف الذي تشكل ضده، من خلال محاولته إقناع بيني غانتس على الإنسحاب من الإئتلاف الحكومي والدخول معه في إئتلاف جديد مقابل إعطائه رئاسة الوزراء لمدة ثلاث سنوات، ولكن غانتس رفض ذلك، في حين رفض جدعون ساعر أيضاً الدخول في تحالف معه، وقال انه سيبذل كل ما في جهده لإسقاط حكم نتنياهو.
رئيس الكنيست الحالي سيبدأ بالطلب من نفتالي بينيت التوجه للمنصة لتقديم حكومته ويوح مبادئها الأساسية وتكوينها وتقسيم المهام بين الوزراء، كما سيترك المجال لكلمة لنتنياهو.
وبعدها سيتحدث كل رئيس حزب بكلمة قصيرة، وسيؤدي الوزراء الجدد اليمين أمام أعضاء الكنيست.