الحياة برس - أعلنت القاهرة عن تأجيل لقاء الفصائل الفلسطينية الذي كان مقرراً السبت والأحد المقبلين، دون إبداء أي أسباب.
وحسب مصادر فلسطينية مطلعة تحدثت للعربية، فإن السبب الرئيسي هو غياب التوافق حول عدد من الملفات وعدم وضع خطوط عريضة وواضحة للمباحثات بين حركتي فتح وحماس، كما ترفض كل جهة تقديم تنازلات.
وأشارت لإستمرار الجهود المصرية لتقريب وجهات النظر بين الحركتين رغم فشلها بتحقيق ذلك في وقت سابق مما أدى لتأجيل اللقاء.
وتهدف اللقاءات لإيجاد طريقة لإنهاء الإنقسام الداخلي، والعمل على توحيد البيت الفلسطيني وتثبيت التهدئة وإعادة إعمار القطاع.