الحياة برس - إنتقم إسترالي من لص حاول سرقة منزل قبل 15 عاماً بطريقة غير متوقعة.
حيث كشف عمال شركة تنظيف إسترالية، جثة شخص بين أغراض رجل إسترالي وحولها أكثر من 70 عبوة معطر جو لإخفاء رائحة التعفن الناجمة عن تحلل الجثة.
وقالت إيه بي سي الإسترالية، أن الإسترالي صاحب المنزل كان يعاني من إضطراب التخزين، حيث يواجه مشكلة كبيرة بالتخلي عن أي شيء فيسعى للإحتفاظ بكل شيء مهما حدث ومهما كان.
وأضافت أنه في عام 2002 حاول لص يدعى شاين سنيلمان سرقة المنزل، ولكنه وقع في كمين صاحب المنزل الذي يدعى بروس روبرت الذي قتله ووضعه بين أغراضه المخزنة لمدة 15 عاماً.
توفي "روبرتس" سنة 2017 لأسباب طبيعية؛ لكن لم يُعثر على رفات "سنيلمان" سوى بعد عام من ذلك وسط أكوام المخلفات على يد عناصر صيانة كانوا ينظفون المنزل.