الحياة برس - أدانت جمهورية فنزويلا البوليفارية بشدة الاعتداءات الجديدة وغير المبررة التي ترتكبها إسرائيل ضد شعبنا، والتي تشمل التهجير القسري للسكان الشرعيين في حي الشيخ جراح، فضلا عن عمليات القصف العشوائي غير الإنساني ضد السكان المدنيين.
وأكدت فنزويلا أن هذه الأحداث التي تصاعدت بشكل خاص خلال شهر رمضان المبارك، تشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان للسكان الفلسطينيين.
كما جددت التأكيد على موقفها التاريخي والأخلاقي في الدفاع عن سيادة واستقلال شعبنا وحقه في تقرير المصير، معربة عن تضامنها مع ضحايا الاعتداءات الوحشية التي نفذتها قوات الاحتلال.
ودعت فنزويلا، المجتمع الدولي إلى ترتيب إجراءات مشتركة لمواجهة خطورة الأحداث الجارية في القدس الشرقية، وأكدت أنه يجب على العالم أن يطالب بإنهاء هذه المرحلة الجديدة من العنف الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.