الحياة برس -  أعربت موسكو، عن قلقها الشديد إزاء التطورات الأخيرة في القدس الشرقية وقطاع غزة.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: إن موسكو تشعر بالقلق إزاء التطورات الاخيرة في القدس الشرقية وقطاع غزة، وأدانت الاعتداءات على المدنيين، ودعت الطرفين إلى التحلي بضبط النفس والامتناع عن خطوات قد تؤدي إلى تصعيد التوتر.
وأضافت: موسكو ترى أنه من المهم الالتزام بما ورد في معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية حول تثبيت الوضع القائم للأماكن المقدسة في مدينة القدس وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
وأكدت أن روسيا "بصفتها عضوا دائما بمجلس الأمن الدولي وطرفا في الرباعية الدولية المعنية بالتسوية في الشرق الأوسط ستعمل بالتعاون مع الجهات الإقليمية والدولية على إيجاد تسوية شاملة ودائمة (للصراع) بما يتفق مع قرارات مجلس الأمن التي تنص على وجود دولتين هما إسرائيل وفلسطين تعيشان جنبا إلى جنب بأمن وسلام".