الحياة برس - تواجه مجندة إسرائيلية حكماً عسكرياً بعد إدانتها بتصوير زميلاتها عاريات خلال إستحمامهن سراً داخل الموقع، لتسلم الصور لأحد أصدقائها وهو أحد أفراد الجيش أيضاً برتبة عريف.
وقالت صحيفة يديعوت الإسرائيلية، بأن المجندة وصديقها العسكري، يواجهات لائحتي إتهام مؤلفتين من أربع نقاط، منها مخالفة الحق في الخصوصية والسلوك الغير لائق.
وكانت تعمل المجندة في قسم الكوادر البشرية وتقيم في غرفة مع عدد من المجندات، وطلب صديقها منها في مراسلة تصوير جاراتها في الدوش دون ملابس وإرسال الصور إليه، وبدورها وافقت على ذلك.