الحياة برس - تواصل دولة الإحتلال الإسرائيلي تعاونها مع "إثيوبيا"، في شتى المجالات الأمنية والعسكرية، كما أرسلت وفداً طبياً لمساعدة البلد الإفريقي الفقير والممزق لمواجهة انتشار وباء كورونا.
وسيعمل الوفد على تنفيذ مهمتين خلال 14 يوماً، وسيتم خلالها مشاركة الخبرة الإسرائيلية في مواجهة الفيروس مع مسؤولين في الصحة الإثيوبية.
سجلت أثيوبيا خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 246 ألف إصابة و34 ألف حالة وفاة.
وتتخذ أثيوبيا دولة الإحتلال حليفاً إستراتيجياً لها، التي تساندها في توفير منظومات الدفاع الجوي لحماية "سد النهضة" الذي يعتبر مركزاً للخلاف بين أثيوبيا ودول المصب "السودان ومصر"، والذي من المتوقع أن يتعرض لضربة جوية مصرية في حال فشلت كافة الجهود للتوصل لإتفاق قبل البدء بعملية الملئ الثانية.