الحياة برس - وقعت جريمة صباح السالم مساء الثلاثاء في مدينة الكويت، وراحت ضحيتها سيدة كويتية تم خطفها وقتلها بعدة طعنات.
وبدأت تفاصيل الجريمة عندما أقدم القاتل على توجيه عدة طعنات للسيدة أدت لمقتلها قبل أن يلقي بجثتها على باب مستشفى العدان.
مقطع فيديو وثق الجريمة وتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير مما تسبب بحالة من الجدل، كما أظهر حالة من الفوضى التي حلت بالمستشفى.
وذكرت حسابات بأن الجاني أصله مصري وحاصل على الجنسية الكويتيه لأن والدته كويتية كما تداولوا صوراً له، في حين أعلنت الداخلية الكويتية عن اعتقالها الجاني والذي اعترف بارتكاب الجريمة بتسديد عدة طعنات قاتلة للسيدة في صدرها.
وحسب بعض المغردين والمصادر الكويتية، كان الجاني يلاحق المغدورة ويريد منها الزواج غصباً عن أهلها الرافضين لزواجه منها، وسجلت قضية قبل 5 شهور ضده وتم اعتقاله في النيابة احتياطياً لفترة طويلة وأحيلت قضيته للمحكمة وأفرج عنه بتعهد لحين محاكمته.
وأقدم الثلاثاء على خطفها وقتها وإلقاء جثتها أمام مستشفى.