الحياة برس - أثبتت العديد من الدراسات أن تربية الحيوانات الأليفة داخل المنزل تنعكس إيجاباً بشكل كبير على حياة الإنسان، وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة ليست منتشرة بشكل كبير في العالم العربي الاّ أن الإقبال على الفكرة ازداد وبتنا نرى أكثر وجود للحيوات داخل المنازل مثل الكلاب والقطط والعصافير.

في التالي، سنقدم لكم أبرز 8 أسباب تؤكد أن تربية الحيوانات الأليفة في منزلك أمر إيجابي وضروري:
المزاج
صدق أو لا تصدق، أكدت الدراسات أن الحيوانات تعزز المزاج وتغيّره للأفضل، والأشخاص الذين يقومون بتربيتهم لديهم فرص أقل للإكتئاب.
 

الوحدة
هي من أكثر الأمور التي تزعج الإنسان وبخاصة في عمر متقدم كما أنها تنعكس سلباً على الصحة النفسية والجسدية. وجود الحيوان في المنزل يمنع ذلك.

التسلية
في أوقات الفراغ والملل والضجر، يمكنك اللعب مع هذه الحيوانات والإهتمام بها مما يشعرك بالتسلية والمرح.

الحركة الجسدية
وجود الحيوانات كالكلاب يشجعك على تجريك جسمك والقيام برياضة المشي كل يوم، كما أن الإهتمام بهم يزيد من حركتك مما ينعكس ايجاباً على صحتك.

المسؤولية
أفضل ما قد يتعمله الاطفال في صغرهم هو حس المسؤولية، وذلك بالتأكيد سيحصل عندما يتواجد حيوان في المنزل. سيتعلم الأولاد كيفية الاعتناء بهم عبر وضع الطعام لهم وتحميمهم مثلاً.

الحماية
الكلاب بشكل عام أفضل صديق سيحميك من بعض المخاطر مثل التعرض للإعتداء الجسدي من الآخرين أو حتى يبعد عنك خطر السرقة واللصوص.

الروتين
الحيوانات الاليفة ستخلق لك اهتمامات جديدة وأنشطة جديدة مثل الذهاب لشراء حاجيات الحيوانات أو حتى أخذهم في نزهة. هذا الأمر يبعد عنك شبح الروتين والتكرار اليومي في أحداث حياتك.

المهارات الإجتماعية
أكدت الدراسات أن الأطفال الذين يكبرون مع حيوانات اليفة في المنزل لديهم مهارات أفضل في تكوين العلاقات الاجتماعية، ويصبح لديهم احترام وانسانية تجاه الكائنات الحية.