الحياة برس - كشف الأمين العام لإئتلاف شباب فلسطين محمد عريقات، عن المساعي الفلسطينية لإنشاء مركز لعلاج ورعاية مرضى السرطان في قطاع غزة.
وأوضح عريقات في حديث للحياة برس الإثنين، أن المشروع يتم العمل عليه بتمويل كامل من دولة الكويت الشقيقة، بمباركة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزارة الصحة الفلسطينية.
مشيراً إلى أن مواطناً من قطاع غزة تبرع بقطعة الأرض التي سيقام عليها المركز، ضارباً بذلك مثالاً حقيقاً على كرم وأصالة المواطن الفلسطيني الذي يسعى لخدمة أبناء شعبه ومناصرتهم ومعاونتهم، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية.
وبين عريقات بأن المركز سيكون بإدارة كاملة من إئتلاف شباب فلسطين، بالإتفاق مع وزارة الصحة الفلسطينية، كما سيوفر فرص عمل مختلفة أمام عدد كبير من الشباب أصحاب التخصصات بشتى المجالات.
ومن المقرر أن يبدأ العمل في بناء المشفى شمال قطاع غزة في منتصف الشهر المقبل، على أن يكون جاهزاً للعمل وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين في نهاية عام 2021.
وسيساهم المركز بتقديم الخدمة الطبية لمئات المرضى الذين يواجهون صعوبات في التحويلات إلى الخارج، بالإضافة لتوفير كل ما يلزم من إمكانيات وتقنيات حديثة متبعة عالمياً لعلاج مرضى السرطان.
يشار أن ما يقارب 90 شخصاً من كل 100 ألف في قطاع غزة يصابون بمرض السرطان سنوياً، حيث يبلغ عدد المصابين سنوياً حسب إحصائية في عام 2018 بلغ 1750 مصاباً.
ويعاني الكثير منهم من تلقي العلاج في مشافي الضفة الغربية والقدس المحتلة، بسبب المعيقات الإسرائيلية، والضغوط الكبيرة التي تعاني منها دائرة التحويلات للخارج في وزارة الصحة الفلسطينية، جراء الأعداد الهائلة من المرضى الذين يحتاجون لتلقي العلاج في مشافي الداخل، جراء ما تعانيه مشافي القطاع من نقص كبير في المعدات والأدوية.