الحياة برس - ألغيت جلسة الحكومة الإسرائيلية الإسبوعية المقررة اليوم الأحد، بسبب خلافات بين حزبي الليكود وكاحول لفان " أزرق - أبيض ".
وقال مسؤول في الليكود الذي يقوده بنيامين نتنياهو، أن كاحول لفان بقيادة بيني غانتس، رفض جدول أعمال الجلسة.
ويتمحور الخلاف حول جدول أعمال الحكومة، ويريد وزراء كاحول لافان التصويت عليه.
وتنص انظمة عمل الحكومة الإسرائيلية على ان يكون التصويت متساويا بين الحزبين بالرغم من ان الليكود له عدد اكبر من الوزراء وعليه فتنص الانظمة على ان تتخذ القرارات بالاجماع بين الكتلتين.
وذكرت مصادر ان هناك قطيعة في الاتصالات بين ديوان رئيس الوزراء نتنياهو ومكتب وزير الجيش غانتس ولذا فمن الارجح ان تلغى الجلسة الحكومية.
كاحول لافان من جانبه حمل الليكود مسؤولية إفشال عقد اجتماع الحكومة، متهماً إياه بالتنصل من الاتفاق حول موضوع الميزانية.
الليكود يريد تمرير مشروع ميزانية للعام الحالي، في حين يطالب لافان بتمرير ميزانية لمدة عامين كما ينص عليه الاتفاق الائتلافي الذي على إثره تم تشكيل الحكومة.
يقول الليكود ان كاحول لافان يرفض طرح على جدول اعمالها رزمة مساعدات بلورها رئيس الوزراء ووزير المالية بمبلغ ثمانية مليارات ونصف مليار شيكل.
يشار الى انه اذا لم تتم المصادقة على مشروع الميزانية حتى ال 25 من الشهر الحالي فمعنى ذلك حل الحكومة والكنيست والتوجه الى جولة انتخابية رابعة.
وينوه إلى أن نتنياهو يسعى لفض الشراكة مع غانتس، الذي كان من المفترض أن يتناوب معه على رئاسة الحكومة، وسيعمل على نقض الإتفاق والخروج لإنتخابات رابعة، خاصة بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تراجع شعبية غانتس.