( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )

حديث الساعة انفجار مرفأ بيروت والأحداث تسير كالبرق وحجم الم~أساه والكارثة تظهر بالصور والكاميرات المسجلة ،300 ألف نازح ربعهم من الأطفال وانفصال العائلات ونفاد الإمدادات الطبية و تدمير أجزاء كبيرة من العاصمة ، حجم الانفجار كبير و تداعياته السياسية والاجتماعية والصحية والانسانيه والاقتصادية علي لبنان كبير سيؤسس للبنان مختلف ، مرحله خطيرة من يتابع أحداث الاخيره في شمال إسرائيل وإتهام إسرائيل حزب الله إرسال مجموعات تابعه له يدرك أن تهديد إسرائيل ليس صدفه ومن يتابع الأخبار يسمع ويقرا أن إسرائيل ما زالت تحشد بقواتها العسكرية إلى الشمال منذ أيام قبل العيد بيومين ،حدث لبنان ليس صدفه ...القصص والروايات كثيرة إن هذه المواد المتفجرة مخزنه منذ ٦ سنوات والتي أنزلت حمولتها سفينة جورجيه ولا احد يعرف من وراءها ولا تفاصيل ثانيا هل وجود إهمال وصمت من إدارة المرفأ عدم إخلاء هذه المخازن من هذه المواد المتفجرة أو حتى مخازن المفرقعات ،محافظ بيروت لم تكن على علم بأن هناك مواد متفجرة موجودة في عنبر رقم 12 في مرفأ بيروت .إعلان صحفي إن إسرائيلي وراء من ضرب الميناء لوجود مخزن أسلحه تابعه لحزب الله حسب استخباراتهم وهل يعقل إن إسرائيل تعلم باسلحه مخزنه سريا ولا تعلم بوجود هذه الكميات من المتفجرات حسب قول الصحفي لم تعلم إسرائيل بوجود هذه الكميه من المواد المتفجرة من ماده نثرات الامنيوم معقول ، وهل سكوت وصمت حزب الله عن الرد علي ضرب مخازن الاسلحه أم صمت حزب الله خوفا من حمل تبعات الانفجار وتحميله المسؤولية انفجار المرفأ لجره إلي مربع المتهم لاتخاذ قرار نزع سلاح الحزب دوليا ، إسرائيل تنفض يدها حزب بالله ليس له علاقة بالمرف~ويعرف مرفأ حيفا أكثر من مرفأ بيروت ، عدم الوصول إلي الحقيقة يزيد الأوضاع تدهور ويسمح بمزيد من التدخل الخارجي ومطالبه بتشكيل لجنه تحقيق ،انفجار مرفأ بيروت إرهاب ذكي واستغلال الإهمال الغبي في المرفأ ، حاله التضامن الانسانيه الكبري من قبل فرنسا والرئيس الفرنسي و استقبال ماكرون مشاهد لافته بين موطنين لبنانين بعد مرور أقل من 48 ساعة منذ انفجار مرفأ بيروت المروع الذي راح ضحيته العشرات وجُرح الآلاف، قطع الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون نحو 3200 كيلومتر من عاصمة بلاده إلى شوارع بيروت ليسبق المسئولين اللبنانيين كافة
منذ الذي لم يشتبك أي مسئول لبناني مباشرة مع الجماهير أو يظهر بشكل مباشر في شارع يعاني من الفوضى بعد تدمير أجزاء كبيرة من العاصمة ، في حين انطلقت المبادرات الشعبية لرفع الركام وإصلاح ما يمكن إصلاحه وبحسب وكالة "فرانس برس"، استقبلت جموع من اللبنانيين الرئيس الفرنسي الذي أقبل عليهم سيرًا على الأقدام، بهتافات مثل "الشعب يريد إسقاط النظام" و"ساعدونا" و"ثورة ثورة" كان ذلك بالمنطقة الأكثر تضررًا من الانفجار.
ماكرون الذي نزع سترته وكمامته، تحدث مباشرة إلى المواطنين اللبنانيين، وقال لأحدهم "يا صديقي أنا هنا اليوم لأقترح علي السياسيين ميثاقًا سياسيًا جديدًا، وسأعود مجددًا مطلع الشهر القادم ، هذا له دلالاته يساعد علي فتح المجال للتدخل الأجنبي ويستدعي تدخل دول الاوروبيه بإنقاذ لبنان من خلال هذه الكارثة الانسانيه هذا يفتح المجال لتشكيل لجنه تحقيق واعاده صياغة نظام سياسي لبناني وميثاق جديد بعيد عن الطائفية وإبعاد العلاقة لبنان عن سوريا وإيران عن حزب الله بشتي الطرق وإنعاش لبنان اقتصاديا ونزع سلاح الذي بات يشكل هاجس للبنانين وخوف من تكدسه بعد حادثه المرفأ والأيام القادم ستشهد حراكا سياسيا وفتح ملف لبنان السلاح والنظام الطائفي والارتباطات والحريات والحماية ،في الختام نتمني للبنان الخروج من هذه الازمه معافاه قوي وبناء لبنان المستقبل دوله المدنيه القويه والحريه والازدهار 
 إنفجار مرفأ بيروت ليس صدفه ....