الحياة برس - أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن مكافأة بقيمة " 10 ملايين دولار "، لمن يدلي بمعلومات عن محاولات التدخل بالانتخابات الامريكية.
وقامت الوزارة بالإعلان عن ذلك من خلال إرسال آلاف الرسائل لهواتف الإيرانيين، تدعوهم للتعاون معها في هذا المجال.
وتداول نشطاء إيرانيون صوراً للرسائل التي وصلتهم وقاموا بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي والتليجرام.
الرسائل المكتوبة بالفارسية تقول "الولايات المتحدة تدفع ما يصل إلى 10 ملايين دولار لأي معلومات عن تدخل أجنبي في الانتخابات الأمريكية". 
وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء إن بلاده تعرض حاليا ما يصل إلى 10 ملايين دولار "للمعلومات التي تقود للتعرف على أو تحديد موقع أي شخص يتصرف تحت توجيه أو قيادة حكومة أجنبية للتدخل في الانتخابات الأمريكية من خلال أنشطة إجرامية بعينها عبر الإنترنت".
وكانت رسائل مشابهة وصلت لمستخدمين في روسيا.