الحياة برس - قتلت فتاة تبلغ من العمر " 18 عاماً "، على يدي والدها وشقيقها بعد تعذيب إستمر ما يقارب 180 دقيقة بالكهرباء والضرب، بسبب هروبها من المنزل.
وقالت مواقع مصرية أن الفتاة من الجيزة، ويتهمها والدها بالهروب من المنزل وإقامة علاقات غير شرعية مع شباب في منطقة البدرشين.
وأثبتت تحريات المباحث، أن الفتاة هربت من منزل ذويها منذ 14 شهراً، وأقامت العلاقات الغير شرعية مع شبان في المنطقة حتى تمكن والدها من الإمساك بها وتكبيل يديها وقدميها وتعذيبها صعقاً بالكهرباء، في حين اعتدى عليها شقيقها بالضرب بالعصا حتى فارقت الحياة.
وبعد وفاتها قام المتهمين بحمل الجثمان والتوجه به للمستشفى، وادعى الأب أنها لقيت مصرعها صعقاً بالكهرباء من الغسالة، وبعد مناظرة الجثة تبين وجود آثار ضرب وتعذيب.
في التحقيق قال الأب أنه قتلها بسبب سلوكها وعلاقاتها مع شباب المنطقة، وتم تحويلهما للجهات المختصة لإستكمال التحقيق.
وقررت النيابة حبس الأب وابنه لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث النهائية ولا تزال التحقيقات مستمرة.