الحياة برس - وضعت وزارة الأوقاف المصرية تصوراً نهائياً لعودة صلاة الجمعة، والتي سيتم عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا في مجلس الوزراء برئاسة مصطفى مدبولي بعد العيد.
وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد جمعة، عقد إجتماعاً موسعاً مع مدراء مديريات الوزارة في كافة محافظات البلاد عبر خاصية الزوم، لبحث هذه المسألة والعودة التدريجية لصلاة الجمعة.
وحسب الوطن المصرية، الخطة تشمل إستمرار إغلاق دورات المياه، وأماكن الوضوء، والأضرحة والمقامات، وعدم إقامة دروس أو ندوات أو مقارئ أو أي أنشطة دينية.
كذلك عدم تشغيل أي كولديرات أو ترك أي مبردات مياه أو نحوها داخل المسجد، وعدم فتح أي مكتبات داخل المسجد، وعدم استخدام مكبرات الصوت الخارجية إلا في الأذان فقط، وتكون الإقامة والصلاة بالمكبرات الداخلية فقط.