الحياة برس - كشفت معطيات جديدة صادرة عن ما تسمى بـ " وزارة استيعاب المهاجرين " الإسرائيلية، عن انخفاض اليهود القادمين للإستيطان في فلسطين المحتلة.
وأفادت الوزارة أن أعداد المهاجرين انخفضت بشكل كبيرة خلال الأشهر القليلة الماضية، مشيرة إلى تأثير جائحة فيروس كورونا والقيود المفروضة على السفر الدولي.
في النصف الأول من عام 2020، وصل دولة الإحتلال 8.568 مستوطناً، مقارنة بـ 18.130 مستوطناً في نفس الفترة من العام الماضي 2019.
ووصل دولة الاحتلال 2293 مستوطناً خلال يناير بزيادة 3% عن يناير 2019، و2403 مستوطناً وصولوا في فبراير بزيادة 9% عن العام الماضي.
وبعد وصول كورونا لدولة الاحتلال في مارس، انخفضت الأرقام تدريجياً وبشكل ملحوظ حيث وصل في مارس 1.424 مستوطناً، بانخفاض 51% عن مارس من العام الماضي، و403 مهاجر في أبريل بانخفاض 84%، و1.094 في مايو بانخفاض 70%، و951 في يونيو بانخفاض 65%، مقارنة بالعام الماضي.
وأغلقت مكاتب الوكالة اليهودية للهجرة مكاتبها في الخارج مؤقتاً، متوقعة عودة ارتفاع أعداد المهاجرين بعد تلاشي الوباء، ومن أبرز الدول التي يهاجر منها اليهود هي دول الاتحاد السوفيتي.