الحياة برس - مي محمد، فتاة مصرية جديدة تنضم لقافلة من الفتيات المتهمات بنشر فيديوهات فاضحة وخادشة للحياء وممارسة أعمال منافية للآداب العامة عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيق التيك توك.
وقدم المحامي أشرف فرحات ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، ببلاغ يتهم فيه مي محمد باتخاذ مسلكاً لا يقل خطورة عن سابقاتها من فتيات التيك توك.
وقال "فرحات" في بلاغه، إن المشكو في حقها، "أغوتها الشهرة والمال وأعمت أعينها عما يدور من حولها من أحداث"، مُرفقًا في بلاغه أسطوانة مدمجة، توضح عرضها صورا خادشة للحياء العام عبر حسابها، وبأحد الحسابات أوضحت بأن الحساب الخاص بها مرتبط بحساب مودة الأدهم، كما هو واضح من الاطلاع على حسابها، على حد قوله.
 وذكر المحامي، أن مى محمد يتوفر في حقها أركان جريمتي المادتين 178 و278 من قانون العقوبات المصري وبالمادتين 14 و15 من القانون رقم 10 لسنة 1996 في شأن مكافحة الدعارة والمواد 1 و12 و25 و27 من القانون رقم 175 لسنه 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.
مي محمد حسب مصادر ومواقع مصرية، هي من محافظة الإسكندرية، وتصنف نفسها " بلوجر وموديل "، وتعمد على نشر صور جريئة بملابس مكشوفة، ومقاطع فيديو لها وهي وترقص.