الحياة برس - أخلت السلطات المصرية سبيل المصرية منار سامي بكفالة مالية قدرها 20 ألف جنيه، بعد أن قضت محكمة طنطا الاقتصادية بسجنها 3 سنوات وتغريمها 300 ألف جنيه غرامة.
ووجهت لمنار سامي تهمة نشر الفجور والتحريض على الفسق، وبعد النطق بالحكم في قضيتها رقم 595 لسنة 2020 جنح اقتصادية، سقطت منار مغشياً عليها، في حين رأت والدتها أنها لم تفعل شيء قائلة:" بنتي هتضيع ومعملتش حاجة والله ".
المحكمة كانت قد أجلت محاكمة منار سامي الأسبوع الماضي، بعد أن اسمتعت لدفاع المتهمة وواجهت المتهمة بما هو منسوب إليها من تهم.
وكان رئيس نيابة مركز كفر شكر في محافظة القليوبية أحمد الكاشف، حجز والد منار وشقيقها بعد الاعتداء على ضباط وأفراد تأمين الحراسة بمحكمة كفر شكر خلال جلسة تجديد حبسها.
وتم تجديد حبس منار سامي في وقت سابق بعد اتهامها بالاعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونشر فيديوهات خادشة للحياء، بقصد ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور، وضبطها صحبة مسجل خطر، بحوزتهما سلاح أبيض ومخدرات في منطقة كفر سعد دائرة مركز بنها.