الحياة برس - قالت الفنانة وعارضة الأزياء باريس جاكسون، أن لديها متعة جسدية مختلفة عن الكثيرين من البشر.
وكشفت خلال برنامجها الخاص "غير مفلتر: باريس جاكسون وغابرييل جلين"، أنها تستمع بأذية نفسها جسدياً، مشيرة إلى أن الأمر بدأ بعد رحيل والدها عام 2009.
وتضيف ذات الـ22 عاماً، أنها أدمنت الطعام بعد رحيل والدها، مما أكسبها الكثير من الوزن وهنا اتصلت بها ابنة عمها ودعتها بالسمينة، فدخلت في اكتئاب شديد، وبدأت في إيداء نفسها من خلال حرق وجرح جسدها.
وأضافت:"الآلام الجسدية تساعدها على نسيان الآلام العاطفية".
وكانت باريس جاكسون قد اعترفت بمحاولتها الإنتحار عدة مرات سابقاً، تحت تأثير الضغوط النفسية التي فرضت من عائلتها، وقالت معلقة على إحدى محاولات الإنتحار"كانت بسبب كراهية الذات، وتراجع في درجة احترامها، لدرجة الظن بأنها لا تستحق الحياة".