الحياة برس - أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، تأكيدات رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن المؤامرة على القدس لن تمر ولن نسمح لكائن من كان أن يمس بحقوقنا وثوابتنا الوطنية، موتشديده خلال كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لإنطلاقة حركة فتح، على أن هناك خطوطًا حمراء وثوابت تشكل الأساس في موقفنا، نلتزم بها ولا يمكن لأحد أن يتجاوزها، وأنه لا حل إلا على أساس قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرار الجمعية العامة رقم 19/67 الصادر في 29/11/2012، وقرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016، وقرارات المجالس الوطنية، ومبادرة السلام العربية التي تؤكد جميعها على إقامة دولة فلسطين على حدود 1967 والقدس الشرقية بحدودها الكاملة عاصمة لها.


وسلطت صحف الاثنين الضوء على إعلان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون عن موعد انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني في الرابع عشر من الشهر الجاري.


وأولت صحف الصباح اهتمامًا بقرار استدعاء وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة السفير حسام زملط، للتشاور.


وركزت صحف اليوم على، ما كشفت عنه مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين، أن (6742) فلسطينياً اعتقلتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي من الضفة الغربية وقطاع غزة خلال العام 2017، كان من بينهم (1467) طفلاً، و(156) امرأة، و(14) نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني، و(25) صحفياً.


وأوردت صحف فلسطين التقرير الصادر عن الاتحاد الدولي للصحفيين، أن 81 صحفياً وموظفا إعلامياً، بينهم ثماني صحفيات، قتلوا في العام 2017، خلال عمليات متعمدة وتفجير سيارات وإطلاق نار في أماكن متفرقة في العالم.